חטיבת מיילדות וגניקולוגיה

تغذية الأطفال في السنة الأولى - תזונת תינוקות בשנה הראשונה

الهدف من التغذية في فترة الطفولة هو توفير العناصر الغذائية من أجل ضمان النمو والتطور الطبيعيين وإكساب العادات الغذائية الصحيحة.

إرشادات للمرأة الوالد التي قررت خلال المكوث في المستشفى بعد الولادة لأي سبب من الأسباب ألا ترضع طفلها رضاعة طبيعية.

(הנחיות ליולדת שהחליטה באשפוז שלאחר הלידה מכל סיבה שלא להניק או שאינה יכולה להיניק).

  1. الرضاعة هي أفضل تغذية للأطفال، ومن المفضل تشجيعها والمواظبة عليها. يوفر حليب الأم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل: الطاقة، السكريات والبروتينات، الفيتامينات، المعادن والسوائل اللازمة للطفل بالكمية والجودة الملائمة للطفل اعتبارا من لحظة ولادته.    
  2. كما أن حليب الأم يحتوي أيضا على مواد أخرى، مثل: الهرمونات، الإنزيمات، الأجسام المضادة وخلايا جهاز المناعة التي تحمي من الأمراض مثل، التلوث في الجهاز الهضمي وفي الجهاز التنفسي العلوي وتمنع تطور الحساسية. هناك بعض الأبحاث التي تبين أن الرضاعة قد تمنع السمنة في سن متقدمة.     
  3. المركز الطبي سوروكا هو مستشفى يشجع على الرضاعة- أفضل طريقة لتغذية الطفل حديث الولادة.

توصيات للأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية   

منذ الولادة وحتى الشهر الرابع

• حليب الأم- الرضاعة الطبيعية فقط

• إضافة فيتامين D3

منذ الشهر الرابع وحتى الشهر السادس

• حليب الأم  

• إضافة فيتامين D3

• إضافة الحديد

• إضافة مذاقات لأغذية مختلفة:

• أنواع الطعام للتذوق: خضروات، فواكه، لحم دجاج، حبش، لحم بقر، بيض، بقوليات، الطحينية وعصائد الأطفال الغنية بالحديد. 

• يجب تقشير الخضروات وطبخها أو تبخيرها وطحنها إلى تركيب ناعم. 

• كمية التذوق: ملعقة أو ملعقتان، مرتان في اليوم. 

• يمكن تعويد الطفل على تركيبات وأذواق مختلفة.

• يمكن البدء بالخضروات مثل، الجزر، الكوسا، القرع، البطاطا، ثم إضافة الخضروات الأخرى في مراحل لاحقة. 

• يجب أن يعطى كل طعام على انفراد حتى نعرف إذا كان الطفل لديه حساسية لطعام معين.

• يجب إعطاء الإضافات في تركيبة مطحونة بصورة جيدة.

• بالإمكان استخدام الأغذية المعدة لبقية أفراد الأسرة ولكن بشرط أن تكون خالية من الملح والسكر. 


من بداية الشهر السابع وحتى نهاية الشهر التاسع

• حليب الأم

• إضافة فيتامين D3

• إضافة حديد

• وجبتان في اليوم من الأغذية التالية: الخضروات، الفواكه، لحم الدجاج، الحبش، لحم البقر، البيض، البقوليات، الطحينية وعصائد الأطفال الغنية بالحديد.

• وجبة واحدة من الفواكه ووجبة ثانية من الخضروات+ اللحم+ وجبة نشويات مطحونة في تركيبة متكتلة.

من بداية الشهر العاشر وحتى سن السنة

• حليب الأم.

• إضافة فيتامين D3

• إضافة حديد

• ثلاث وجبات في اليوم من الأغذية التالية: الخضروات، الفواكه، لحم الدجاج، لحم الحبش، لحم البقر، البيض، البقوليات، الطحينية وعصائد الأطفال.

• يمكن إضافة منتجات الحليب مثل، الأجبان، اليوغورت (اللبن الزبادي) واللبن.

• يفضل عدم إعطاء منتجات الحليب قليلة الدسم ومنتجات الحليب المحلاة.

• وجبة فواكه، وجبة خضروات+ اللحم+ وجبة نشويات مطحونة ومتكتلة.

• يمكن إضافة منتجات الحليب كوجبة.

• كميات الطعام في الوجبة هي 180 مل تقريبا. 

• يفضل إعطاء أطعمة متنوعة من جميع مجموعات الطعام.

• بالإمكان البدء في إعطاء "طعام الأصابع" الأغذية التي يمكن أن يمسكها الطفل مثل، قطع الفواكه اللينة، الخضروات المطبوخة.

• إضافة ماء للشرب

من سن سنة فأكثر  

• حليب الأم

• ثلاث وجبات في اليوم من الأغذية التالية: الخضروات، الفواكه، لحم الدجاج، لحم الحبش، لحم البقر، البيض، البقوليات، الطحينية، عصائد الأطفال ومنتجات الحليب مثل، الأجبان، اليوغورت (اللبن الزبادي) واللبن.

• يمكن إضافة الحليب

• بإمكان الطفل أن يأكل من الأغذية التي يتناولها أفراد العائلة.

• يجب تحضير الأغذية في البيت: يفضل الامتناع عن تناول الأغذية المعالجة التي يتم شراؤها والمخصصة للأطفال مثل: الأشكال المختلفة من الشنيتسل الجاهز والوجبات الخفيفة المختلفة. تحتوي هذه الأغذية على كميات كبيرة من الملح، السكر، الدهنيات والسعرات الحرارية التي تسبب السمنة والأمراض الأخرى في المستقبل.   

• إضافة ماء للشرب.

عندما لا يرضع الطفل رضاعة طبيعية أو عندما يرضع جزئيا

• يمكن إعطاء بدائل الحليب التي تسمى "المركبات الغذائية للأطفال" التي تشبه في تركيبتها الغذائية حليب الأم.  

• الطفل الذي يخلو تاريخ عائلته من الحساسية، يفضل إعطاؤه بدائل لحليب الأم على أساس حليب الأبقار الغني بالحديد حتى سن السنة الواحدة.   

• في حالة الحساسية أو الأمراض الأخرى، هناك بدائل حليب إضافية المخصصة للحالات المختلفة.

• إجباري استشارة طبيب أو أخصائية تغذية لإعطاء بدائل الحليب الأكثر ملاءمة.

توصيات للأطفال الذين يتغذون على بدائل حليب الأم

• يجب إعطاء بدائل حليب الأم حتى سن سنة واحدة.

• لا حاجة لإضافة السوائل حتى ستة أشهر.

• يجب تفضيل بدائل الحليب الغنية بالحديد.

• يجب عدم إعطاء حليب الأبقار قبل سن السنة الواحدة. 

• إضافة فيتامين D3

• إضافة الحديد

• باقي الإرشادات مثل الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية. 

يتعلم الأطفال تناول الطعام عن طريق تقليد الوالدين؛ لذلك يجب تقديم مجموعة مختلفة من الأغذية والحرص على توفر الأجواء اللطيفة أثناء الوجبة. 

أحد الأهداف الهامة في هذه الفترة هو إكساب الطفل عادات تغذية صحيحة، تعويده على تناول الطعام في مكان دائم، أن يأكل 4-6 وجبات في اليوم، وأن نسمح له أن يقرر الكميات الملائمة له وألّا نجبره على تناول الطعام عندما يتوقف عن ذلك.

التحول إلى الأغذية الصلبة

• يجب الانتباه إلى مسألة استعداد الطفل للأطعمة الصلبة. الطفل المستعد لذلك هو الطفل الذي يبدي الاهتمام بالأغذية الموجودة على المائدة وهو قادر على: إبقاء رأسه ثابتا، توجيه يديه إلى الأغراض وفتح وإغلاق فمه عندما يبقى الطعام في فمه. 

• تناول الأغذية الجديدة والمذاقات الجديدة يؤدي إلى التحفيز والنمو بشكل أفضل. 

• عصائد الخضروات والفواكه: يمكن إعطاء الطفل كل نوع من الخضروات أو الفواكه بشكل منفصل، يمكن إعطاء العصائد المكونة من الخضروات أو الفواكه.   

• عند نهاية الفترة يمكن أن نضيف إلى الخضروات البروتينات- لحم الدجاج، لحم البقر أو البقوليات التي طبخت جيدا بشكل مهروس.

• من بين عصائد الحبوب يجب اختيار العصائد التي لا تحتوي على الغلوتين مثل، الرز أو الذرة.    

• يفضل اختيار العصائد الغنية بالحديد.

• يفضل إعداد العصائد على أساس بديل حليب الأم.

• نبدأ الأغذية الصلبة في أجواء لطيفة عندما يكون الطفل جائعا بعض الشيء.  

• يجب إعطاء كل طعام على انفراد والانتظار عدة أيام قبل أن نقدم له طعاما جديدا آخر.

• بعد كل طعام جديد، يجب مراقبة ردود فعل الطفل. إذا لاحظنا علامات الاحمرار، الحرارة أو التقيؤ يجب التوقف عن إعطاء هذا الطعام.

• يجب إعداد الأغذية حسب التركيبة الصحيحة مع مراعاة ردود فعل الطفل. 

• نعطي في البداية كميات قليلة بهدف التجربة ثم نزيد الكمية تدريجيا.

• نبدأ بالطعام المطحون بمستوى الصلابة الملائم للأكل بالملعقة، وبعد ذلك الطعام الرقيق المقطع، وفيما بعد الطعام الشبه لين ولاحقا الصلب.

• يفضل إعطاء الأغذية بطعمها الطبيعي.

• يفضل إعطاء الطعام وهو فاتر.  

• يفضل عدم إضافة الملح والسكر.

• هناك بعض الأغذية التي يرفض الطفل تناولها وذلك لأنه يفضل الطعام المعروف، يفضل أن نعرض عليه هذه الأغذية حتى نشجعه.

المشروبات

• من سن ستة أشهر يجب ان نعطي الطفل المشروبات. 

• يجب إعطاء المياه المغلية أو المياه المعدنية المغلية.

• لا يفضل إضافة السكر إلى الماء.

• لا يفضل إعطاء المشروبات المحلاة، الخلطات، مساحيق الحبيبات لتحضير المشروبات للأطفال، عصير الفواكه، الشاي والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.   

الأغذية التي تسبب الحساسية  

• بروتين حليب البقر (الحليب، منتجات الحليب)، بروتين الصويا، البيض، الأسماك، القمح، العصائد التي تحتوي على الغلوتين، السمسم، وكل شيء يحتوي على الفول السوداني.   

• تتجلى الحساسية في الجهاز الهضمي، التنفسي والجلد.

• تزول معظم الحساسيات بعد السنة الأولى، لذلك هناك أهمية كبيرة للانكشاف الصحيح على الأغذية. 

العسل

يجب عدم إعطاء العسل حتى عمر سنة وذلك لتجنب مرض التسمم (البوتيوليزم). 

الأغذية التي قد تؤدي إلى الاختناق

المأكولات الصغيرة، الدائرية أو الصلبة، مثل: المكسرات، الذرة المسلوقة (الفشار)، البيسلي، الحلويات الصلبة، الزبيب، العنب، الخضروات أو الفاكهة الصلبة، مثل: التفاح، الجزر، الكرز، النقانق أو قع اللحم، الزيتون وشرائح السمك.