חטיבת מיילדות וגניקולוגיה

الحمّام الأول האמבטיה הראשונה של התינוק

 

لقد خرجتم لتوكم من المستشفى مع الطفل وحان لوقت لحمّامه الأول. يعتبر الأمر للعديد من الأهالي أمرًا مخيفًا ومرعبًا، ولكن الاستعداد إليها بالشكل الصحيح سيحوّلها إلى متعة مميزة.

الدليل الكامل لحمام المولود الجديد

في البداية قد يبدو لكم الأمر مخيفًا- طفل يبلغ من العمر بضعة أيام، جسده صغير جدًا وحساس في الماء الدافئ. ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الطفل معتاد على البيئة المائية منذ فترة الحمل، وإذا أشعرناه بالراحة والهدوء، سيدرك الطفل هذه المشاعر وسيستمتع بالاستحمام.

وقت الاستحمام هو عبارة عن وقت خاص يقضيه الأهل والطفل سوية. حيث يتم تنظيف جسم الطفل وفي نفس الوقت يلهو الأهل والطفل مع الأمر الذي يعزز العلاقة بينهم. لقد أعددنا الدليل الكامل لوقت الاستحمام للأزواج الذين يخوضون تجربة الإنجاب لأول مرة، وللأهالي ذوي التجربة أيضًا. جرّبوا واستمتعوا!

قبل أن يحين الوقت- قبل البداية بلحظة- هناك بعض الأمور التي يجب معرفتها

  • وقت الاستحمام: من المهم أن تكون ساعة الاستحمام اليومية ثابتة ومدرجة في جدولنا الزمني اليومي الروتيني. في مرحلة لاحقة، عندما يعتاد الطفل على الاستحمام ويستمتع به، من المهم توجيه وقت الاستحمام نحو ساعات المساء، لتهدئة الطفل قبل النوم.
  • ملائمة وقت الاستحمام لوقت الأكل: يجب الامتناع عن غسل الطفل عندما يكون جائعًا وغير هادئ.  كما ويوصى بغسل الطفل بعد تناوله للطعام بنصف ساعة كي لا يتقيأ.
  • الحمّام الأول: يوصى بغسل الطفل في المرات الأولى بالتعاون مع الزوج أو الزوجة، لتجنّب المخاوف غير المرغوب فيها. إذا استطعتم دعوة أهل لهم خبره سابقه لمشاهدتكم وإعطائكم النصائح- من المستحسن القيام بذلك.
  • النظام والترتيب: إنّها الكلمات المفصلية بكل ما يتعلّق بحمّام الطفل. قبل خلع ملابس الطفل وإدخاله إلى حوض الاستحمام تأكّدوا من أنكّم وضعتم بجميع المعدّات التي تحتاجون إليها مثل الصابون، الشامبو وقماشة غسل الوجه والجسم في الجوار. على منضدة تغيير الحفاظات، ضعوا منشفة ماصة، ملابس التبديل، الحفاظات، مرهم لمؤخّرة الطفل، كرات قطنية لتنظيف السرة، مناديل رطبة، مقص وغير ذلك. يمكنكم فتح أغطية المنتجات المختلفة مسبقًا لتتمكّنوا من استخدامها دون تاخير في الوقت المناسب.
  • ندفئ ونستدفئ: أحرصوا على تدفئة الغرفة إلى 25-26 درجة مئوية في الشتاء وتعبئة حوض الاستحمام بالماء فوق مستوى السرة بقليل ( 5 سم في المرحلة الأولى). درجة حرارة الماء يجب أن تكون بدرجة حرارة الجسم (حوالي 37.5 درجة مئوية) لأنّ بشرة الطفل حساسة جدًا. يمكنكم فحص درجة حرارة الماء بواسطة ميزان حرارة خاص أو بواسطة المرفق (الكوع). على أية حال، أحرصوا على عدم تسخين الماء بشكل مفرط.
  • تهيئة أجواء: الحمّام الأول للطفل قد يكون مثيرًا للتوتر، ولهذا يستحسن إقفال الهواتف أو اتخاذ القرار مسبقًا بعدم الرد على المكالمات. يستحسن تشغيل موسيقى لطيفة وهادئة والبدء بالمهمة.

ندخل إلى حوض الاستحمام

  • أنزعوا ملابس الطفل بخفة وبشكل تدريجي وتحدّثوا إليه بصوت خافت لتهدئته. بعض الأطفال لا يحبون التعري، ولهذا يوصى بتغطية جسدهم بمنشفة حتى لحظة إدخالهم إلى حوض الاستحمام.
  • أدخلوا الطفل رويدًا رويدًا إلى حوض الاستحمام- الرجلين أولا، ومن ثم المؤخّرة وكامل الجسم في النهاية. ضعوا يدًا واحدة خلف رقبة الطفل والثانية خلف مؤخرته.
  • يجب إبقاء وجهه والقسم الأكبر من جسمه فوق الماء ورش الماء الدافئ فوق جسمه باستخدام يدكم  كي لا يصاب بالبرد.
  • إذا أخذ الطفل يبكي بشكل هستيري، يمكنكم إدخاله إلى حوض الاستحمام بشكل عكسي حيث يكون وجهه مقابل حوض الاستحمام ومؤخّرته مقابل وجهكم. وهكذا، عندما تمسكون به بقوة، لن يستطيع إفلات يدية إلى الجانبين ولن يصاب بالذعر. بعد مرور بضعة ثواني يمكنكم قلبه والبدء بغسله.
  • إذا قررتم الاستعانة بدعامة بلاستيكية مثل "دافني" ضعوا الطفل عليه واستخدموا المناديل الرطبة لترطيب جسمه. أغسلوا وجهه وأذنيه بلطف بواسطة المنديل الرطب.

الصدر، الظهر والبطن

ضعوا قليلا من الصابون السائل على يدكم وابدؤوا بفرك جسم الطفل من الأعلى إلى الأسفل. افركوا الرقبة، طيات الرقبة والإبطين جيدًا لأنّه في هذه المناطق تحديدًا تتجمع الأوساخ والألياف بكميات غير قليلة. أفركوا بطن الطفل ورشوا الماء فوق منطقة السرة أيضا. استخدموا منديلا رطبًا وناعمًا لفرك جسم الطفل بالصابون ومن ثم اغسلوه بواسطة نفس المنديل. يمكنكم وضع القليل من الصابون في ماء حوض الاستحمام واستخدامه لتنظيف جسم الطفل.

أصابع اليد والقدم

أبسطوا ذراعيّ الطفل إلى الجانبين وافركوا طيات الذراع بالصابون. افتحوا يد الطفل ونظّفوا الفراغات بين الأصابع بالصابون. أنزلوا يدكم ببطء ونظّفوا أعضاءه التناسلية الخارجية بالصابون، نظّفوا طيات الأرجل جيّدًا. نظّفوا أصابع القدم بلطف ومن ثم اشطفوا الصابون بواسطة رش مياه نظيفة من حوض الاستحمام على مختلف أجزاء الجسم. 

غسل الرأس

أميلوا رأس الطفل نحو الخلف قليلا، بللوه بالماء ومن ثم ضعوا قليلا من الشامبو على يدكم وابدأوا بالتدليك من خط الجبين نحو الخلف وصولا إلى الرقبة. لا تخافوا من ملامسة منطقة اليافوخ وغسلها بالماء. ضعوا يدكم فوق عينيّ الطفل لحمايتها واستخدموا اليد الثانية لشطف الصابون عن رأسه بواسطة كأس أو بواسطة يدكم. لتجنّب دخول الصابون إلى عيني الطفل، إغسلوا شعره نحو الخلف.
 

الجزء الخلفي للجسم

إقلبوا الطفل حيث يكون بطنه في الماء وكرروا عملية الفرك بالصابون والشطف في الجزء الخلفي للرأس والجسم. أحرصوا على فرك طيات الجلد الكثيرة.

ها نحن نقترب من النهاية

  • بعد الفرك بالصابون والشطف، إتركوا الطفل ليستمتع قليلا بدفء الماء. تحدّثوا إليه، رشوه بالماء قليلا، ضعوا أمامه بعض ألعاب الماء.
  • بعد بضعة دقائق أخرجوه من الماء، وجفّفوا جيدًا باستخدام منشفة سميكة وماصة.
  • ضعوا الطفل على منضدة تغيير الحفاظات واحرصوا على تجفيف جسمه جيدًا، بما في ذلك جميع الطيات.
  • تأكّدوا من عدم التفاف أي شعرة أو خيط على أحد أصابع اليد أو القدم أو العضو التناسلي.
  • إدهنوا قليلا من كريم الجسم على يديكم ودلكوا جسم الطفل بطريقة ممتعة لكم وله. إذا قاومكم- توقّفوا عن ذلك.

العينين

يوصى بتنظيف العينين بقطن مبلل بالماء المغلي الفاتر (هناك إسفنجات خاصة لذلك). التنظيف يتم من منطقة الصدغ  باتجاه الأنف لتجنب تلطيخ العين بإفرازت لزجة، إن وجدت.

الأذنين

يجب تنظيف إفرازات الأذنين من الخارج فقط بواسطة منشفة جافة أو منديل وليس بواسطة عود تنظيف الأذن. بالرغم من الآراء المسبقة، تجدر الإشارة إلى أنّ دخول الماء إلى الأذن السليمة لا يشكل أي خطر.

الاعتناء بالسرة

يمكن الاعتناء بالحبل السري منذ اليوم الأول. يجب تجفيف المنطقة بواسطة قطن مبلل بالكحول بنسبة 70% ومن ثم لفه بالقطن الجاف بعد كل مرة تقومون فيها بتبديل الحفاظ وغسل الطفل. يجب رفع بقايا الحبل السري، وتنظيف المنطقة دون خوف. إذا كانت هناك إفرازات دموية أو قيحية من الحبل السري، أو إذا كانت المنطقة حمراء بشكل مفرط أو تنبعث منها رائحة كريهة، يوصى بمراجعة الطبيب.

قص الأظافر

التوصية المعتمدة هي عدم قص أظافر الطفل في الأيام العشرة الأولى من ولادته، لأنّ الجلد يكون متصلا بالأظافر وقد يكون القص مؤلمًا للطفل. بعد ذلك، إذا رأيتم أنّ هناك حاجة لقص الأظافر، استخدموا مقص خاص معد للأطفال أو قصافة أظافر صغيرة. تأكّدوا من أن الأظافر منفصل عن الجلد. أمسكوا الطفل جيدًا وابعدوا الإصبع التي تريدون الاعتناء بها عن سائر الأصابع. قد يتحرك الطفل ويقاوم قليلا، لذلك عليكم الإمساك بيده وإصبعه جيّدًا. يستحسن قص أظافر الطفل أثناء نومه. إبدأوا القص من إبهام اليد اليمنى ومن ثم استمروا. إفحصوا الأظافر كل أسبوع وقصوها بحذر ووفق الحاجة.

تنمو أظافر القدمين بوتيرة أبطأ، ولهذا يوصى بقصها مرة-مرتين في الشهر.

نصائح لحمّام ناجح

  • يوصى باستخدام صابون سائل غير مسبب للحساسية وشامبو للشعر.
  • لا يستحسن استخدام الإسفنجات بمختلف أنواعها لأنّها تمتص الأوساخ. المنديل الرطب هو اختيار مقبول، ولكن أفضل طريقة هي استخدام أيدي الأم أو الأب دون أي وسيلة أخرى.
  • زيوت الحمّام: يوصى باستخدام مختلف أنواع الصابون غير المسبب للحساسية المتوفّرة في السوق. فقط في حالات الجفاف يوصى بإضافة مستحضرات طبية ملائمة لحوض الاستحمام.
  • يجوز غسل الطفل من اليوم الأول لولادته، حتى قبل سقوط الحبل السري.
  • مستحضرات غرفة الاستحمام مثل دعامة "دافني" قد تعزز ثقة الأهل. مشكلة فرشاه الحمام الناعمة هي أنّها تمتص الأوساخ.
  • يجوز غسل الطفل بعد الطهور بيوم واحد دون أي مشكلة.
  • لا يستحسن رش جسم الطفل بالبودرة (التالك)، لأنّ ذلك قد يؤدي إلى انسداد مسامات الجلد. 

قواعد الأمن والسلامة

  • لا تتركوا طفلكم إطلاقًا في غرفة الاستحمام لوحده، ولو لثانية واحدة!
  • خلال الاستحمام وبعده أحرصوا على بقاء الأرضية جافة لتجنّب الانزلاق مع الطفل حديث الولادة.
  • أبعدوا مواد التنظيف الخطرة التي قد تسقط في حوض الاستحمام.