כללית און-ליין
מערך ילדים

الربو عند الأطفال

​الربو عبارة عن مرض التهابي يُصيب المسالك الهوائية (الشعب الهوائية) ويتسبب في انسدادها. ويتصف الربو بفترات السكون الخالية من

الأعراض من جهة وفترات من تفاقم الحالة المرضية المصحوبة بظهور الأعراض من جهة أخرى في أغلب الحالات يكون التضيق القصبي جزئي، وفي حالات نادرة يكون كلياً.

تتمثل أعراض الربو في أحداث متكررة من صدور أصوات الأزيز ( الصفير )خلال التنفس، وضيق التنفس، والسعال، وإفراز البلغم. وفي أغلب الحالات نشاهد تزايد في شدة الأعراض خلال الليل وقبيل شروق الشمس (في الصباح الباكر) .

يهدف العلاج الدوائي إلى التقليل من أحداث ضيق التنفس وكبح الآلية المسببة للربو.

من العلاجات المستخدمة بخاخ (فينتولين، بريكالين ) والتي تؤدي الى توسع القصبات الهوائية ، ومن الممكن استخدام بخاخ يحتوي على مواد مضادة للالتهاب (الستير وئيدات بجرعة منخفضة جدًا) او ستر وئيدات عن طريق الفم .

من أسباب الربو:

أسباب المرض الأساسية ليست مفهومة تماماً. وتتمثل عوامل الخطر المسببة للإصابة به في جملة من الاستعدادات الوراثية المقترنة بالتعرض لاستنشاق المواد والجزيئات التي يمكن أن تثير ردود فعل أرجية ) تحسسيه ( أو تهيج المسالك التنفسية، من قبيل ما يلي :

  • غبار المنزل في المفروشات والسجاد والآثاث المنجد والتلوث ووبر الحيوانات الأليفه، كغبار الطلع والعفن
  • دخان التبغ ، المهيجات الكيميائية في محل العمل ، تلوث الهواء .
  • ويمكن أن تشمل المهيجات الأخرى للمرض الهواء البارد والانفعال العاطفي الشديد كالغضب أو الخ وف، والتمارين البدنية.ويمكن أيضاً أن تهيج بعض الأدوية المرض.

متى يتوجب عليك التوجه إلى استشارة طبيب :

  • زلة ( ضائقة)تنفسيه حادة (صعوبة في التنفس ، ازدياد شديد في وتيرة التنفس ) وتغير في مستوى وعي الطفل
  • استخدام عضلات تنفسية اضافيه بسبب الجهد التنفسي تنفس باستخدام عضلة الحجاب الحاجز، استخدام العضلات بين – الاضلاع، توسع فتحة الأنف وارتجاجها أثناء التنفس .
  • تغير في لون الطفل شاحب( يميل الى البياض ) او محمر ، ازرقاق في الأصابع –
  • تغير في نغمة البكاء عن الصغار ( بكاء خفيف وقصير ) ، صعوبة الكلام عن الأطفال
  • عدم تحسن الحالة بالرغم من استخدام العلاجات الدوائية

الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج والمواظبة على تناول الدواء بحسب الوصفة الطبية أثبت بأنه سبب رئيسي لتخفيض الإصابة بنوبات متك ررة

، وأن الالتزام بالتعليمات يمكن الطفل من ممارسة حياته اليومية كغيرة من الأصحاء .